مقارنة القوائم

أسعار العقارات في مصر والمدن الجديدة 2019

أسعار العقارات في مصر والمدن الجديدة 2019

تباين اسعار العقارات في مصر والمدن الجديدة

وقد لوحظ زيادة أسعار المقاولات ومواد البناء خصوصا وتوقعات بزيادة القيم بنسبة كبيرة نتيجة رفع الدعم عن البنزين والكهرباء ولكن تأثيرها محدود بسبب إرتفاع البيع في الفترة العقارية ودائما عند التوكيلات المشهورة والتي تحافظ على مواعيدها دون تأخير.

ووجد إهتمام كبير بالبنية التحتية لمجموعة من العقارات الحكومية في فترة قصيرة وهذا أدى لجذب العملاء فكلما إهتمت الحكومة إنعكس ذلك على العملاء المهتمين بنفس المنطقة والخبراء والمسوقين ويتوقع الموكلون والمستنتجون أن من سيقود المسيرة في الأيام القادمة هي مدينة العاصمة الإدارية تماشيا مع إطلاق الدولة للعديد من العقارات السكنية في هذه المدينة، وكثير من الخبراء شاركوا إهتماماتهم بهذه المنطقة وذلك نتيجة دقة أعمالهم وتسليمهم حسب الجدول.

 

عمل جدول تسليمي لهذه الشركات

وعند عمل جدول تسليمي لهذه الشركات، فيجب أن يكون يسير جنب إلى جنب مع الخطة السائدة بما يسمح بالربح والتدفقات النقدية فإذا كان موعد التسليم عامان فيجب أن يكون التسليم بعد عامان وقد تطول فترة السداد فتصل إلى 5 سنوات في حين يبلغ في أماكن أخرى 8 سنوات وهي تتبع المشروعات التي ستسلم في حدود 4 سنوات وقد يكون السبب المحافظة على قدر من التدفق النقدي من أجل التسليم قبل بلوغ مرحلة الذروة.

وتتميز المشاريع بعدة إضافات من بينها التسجيل على كاميرات مراقبة ووجود عنصر الأمان وهذا ما يميز المشاريع الكبيرة (كمباوند) إذا ما قورنت بالوحدات الصغيرة وبالتالي نجد إنخفاض الطلب عليها مقابل المشروعات الضخمة وهذا ما يؤكد زيادة المبيعات والسؤال عليها.

 

 رفع أسعار سوق العقارات

وتتضمن خطة إلغاء الدعم الموجوده في برنامج التأهيل والإصلاح الإقتصادي، بالإضافة إلى قرار برفع قيمة منتجات الحراريات والطوب بأنواعه حتى 45%، وتماشيا مع ذلك تتأهل الشركات في الوقت الجاري لزيادة أثمان العقارات والوحدات نتيجة تضخم وزيادة تكلفة المواد الكيماوية والبترولية والكهرباء وقد كان نتيجة تتوقع المطورين والخبراء بإرتفاع قيم العقارات والذي يتراوح بين 10-25%،ويؤكد مصدر وهو الرئيس الشرفي لجمعية لرجال الأعمال، حيث أن الشركات سترفع ثمن المباني بنسب مختلفة، ولا يوجد سطح ثابت يمكن الوقوف عليه في وجود صعود الأسعار وكيماويات البناء والكهرباء.

 

تضخيم الأسعار بدرجة مرتفعة

لا نستطيع تضخيم الأسعار بدرجة مرتفعة في ظل قلة الطلب والمتوافر من الشقق التي تطلقها الشركات، حيث أن الزيادات المتنبأ بها في قيم العقارات تنتج من خلال المعادلة الموجودة بشأن عدد الوحدات الموجودة والمطلوبة سلفا من الشركات العقارية لعملائها المتثمرين والذين قد يظهرون في أي وقت تبعا لنظرتهم ورؤيتهم عن الإستثمار فهناك نوع يرغب في الإقامة والإمتلاك بسبب الزواج وهو يريدها بشدة واّخر يفعلها بغرض الترفيه وقد يرفض أخذه، أما الذي يبحث عن الإستثمار فمن الممكن لهو الإبتعاد عن السوق العقاري في ظل الغلاء الموجود.

 

سوق العقارات فى مصر أصيب بحالة من الركود الشديد

من الواضح أن السوق العقارى فى مصر أصيب بحالة من الركود الشديد منذ وهلة وذلك نتيجة لعدة أسباب لعل من أهمها الإرتفاع الجنوني فى أسعار مواد البناء أدى إلى إرتفاع هائل فى أسعار الوحدات السكنية، فإذا تحدثنا أو تدرجنا قليلا إلى الإسكان الخاص مبتعدين عن مشروعات إسكان الدولة نجد حالة من السكون الرهيب وعدم بناء عمارات سكنية كما كان فى الماضي وذلك بسبب عدم إهتمام الأفراد سواء بشراء تلك الشقق أو حتى تأجيرها، فمع إرتفاع العرض من تلك العمارات التى تتبع شركات خاصة ورجال أعمال وقلة الإحتياج منها من المواطنين إتخذ هؤلاء رأيهم بعدم بناء عمارات أخرى أو تملك أراضي حديثة منعا لحدوث فقد كبير فهؤلاء الذين لديهم النقد و المال فهم يحتاجون بالطبع سكنا آمنا والسوق العقارى فى هذه الفترة أصبح وضعه (غير مستقر).

 

 أزمة غرق القاهرة الجديدة

وتحدث الخبراء العقاريون حول أزمة غرق القاهرة الجديدة وموضوع تحرير سعر الصرف بالمدينة حيث أنها أثرت وبلا شك تجاه الرأي العام وتوقع البعض بأنها قد توثر على سوق العقار بالقاهرة الجديدة وتم التأكيد بعد ذلك على إستبعاد حدوث أي تأثير على الأثمان وإستمرت الأسعار كما هي والذي تأثر فقط هو بعض المشروعات لعدم التخطيط الجيد للبنية التحتية لها.

 

سوق العقارات في مصر يعتبر من أضخم الأسواق العالمية

بينما أكد خبراء عقاريون أن سوق العقارات المصري يعتبر من أضخم الأسواق العالمية مؤكدين إلى أن قرار تحرير سعر العملة جعل السوق العقاري أشد تأثير وعكس كل التوقعات، خاصة وبالنسبة للمصرين المغتربين بالخارج، فبعد قرار تعويم الجنية المصري إرتفعت الأسعار في كل السلع والمنتجات لتصل إلى نسبة 100% وتأثر العقار وبلا شك بهذه الزيادات ولكنها لا تتعدى قيمة الـ 5% وذلك بسبب أن بعض خبراء العقارات أخذوا على أنفسهم تحمل بعض من الخسائر وعدم تحقيق الربح العالي والمتوقع من بناء المباني الجديدة.

 

البنية التحتية للمشروع

ومن الضروري معرفة أن البنية التحتية لأي مشروع تعتبر هي العامل الفعال والمؤثر جدا في تقييم سعر العقار وبالتالي يتم معرفة سعر المتر وبالتأكيد أيضا فإن المساحات الصغيرة هي التي تشهد إقبالا كبيرا في الشراء في جميع المشروعات والكمبوندات الكبيرة فالمساحات التي تبدأ من 80م وحتى 150م هي المساحات المقصودة، والتي ينصح بوجودها في المشاريع عامة وذلك لضمان سرعة البيع وإنجاز المستهدف البيعي المطلوب .

 

تنافس شديد بين الشركات العقارية

ولا شك في وجود مشروعات عقارية عديدة والتي يشهدها السوق العقاري المصري في الفترة الحالية مع وجود تنافس شديد بين الشركات العقارية يصب في مصلحة العميل والمواطن الذي يرغب في الإستثمار العقارى أو راغبي السكن المميز الراقي والذي يبحث ويقارن بين أكثر من شركة عقارية، بحيث يتوافر أمامه عدد كبير من البدائل والفرص العقارية لشراء العقار المناسب والذي يناسب أيضا تفاصيله المادية، حيث أنه توجد تسهيلات في السداد متفاوتة مع أكثر من مشروع والتي تناسب وبلا شك أي عميل .

 

لنجاح الإستثمار العقاري ينبغي معرفة الأتى.

لابد أن يكون الإستثمار في المناطق والمدن الجديدة، حيث يشكل الموقع عامل مهم ورئيسي جدا ليكون الإستثمار ناجح ويمشي في إتجاهه الصحيح، حتى يتم ضمان جني الأرباح الوفيرة في فترة وجيزة، فتبدأ في هذه المرحلة بشراء وحدات قليلة السعر في مناطق مجاورة والتي سوف تعود بالأرباح فيما بعد وربما تصل إلى الضعف أو الضعفين على أقل تقدير وسنهتم هنا بالحديث عن موقع العقار وأن يكون ذو جودة عالية ( حالة التشطيب ) فموقع العقار كفيل بجذب عدد كبير من العملاء لمعرفة الأسعار والقدوم على مرحلة العرض والطلب، ويمكننا الإشتراك مع مجموعات من المستثمرين ليكون الطلب أكثر والدفع أيضا أكثر بشكل غير متوقع وذلك بسبب مشاركة الاّراء والأفكار والتي تسعى للحلول لجذب العملاء سواء كان الهدف الشراء أو الإستثمار.

 

معرفة سوق العقارات

ضرورة الإستثمار والشراء في البيئة التي تعمل بها أو تعيش فيها، فالإدراك يتكون عند الإقامة بمنطقة فترة طويلة فكلما كانت الفترة طويلة كلما كانت هناك ميزات وخبرات قد تم إكتسابها من حالة الإستثمار في المنطقة والأرباح التي سوف تعود عليك من بيع الوحدة بهذه المنطقة، كذلك يمكنك معرفة سوق العقارات والفرصة للتعرف على حجم المخاطرة أو الخسارة وإرتفاع نسب الأرباح عموما.

 

 نجاح الإستثمار العقاري

وبالتأكيد فإن المشاركة والتعاون مع المقاولين يساعد بشكل كبير في نجاح الإستثمار العقاري بوجه عام نظرا لوجود خبرات ثمنية ومتبادلة يمكنننا الإستعانة بهم وخاصة المحترفين ذوي الخبرات الواسعة ويجب أن يكونوا على ثقة كبيرة، ليقدموا النصيحة والخدمات المراد معرفتها وعلى هذا فيجب أن يكون هناك حذر منهم فهولاء المقاولون منهم عادة ما يبالغون في أسعار التكلفة ويستعينون بعمال ليسوا يقظين في العمل فتكون هذه النقطة محل جذب كبير عند الإستعانة بأحد المقاولون.

 

يفضل أن يكون الإستثمار بالمباني التي تمت بالفعل وقائمة ويمكن زيارتها في أي وقت، مع الأخذ في الإعتبار على أهمية عدم وجود أي عيوب مثل صرف صحي غير جيد، حالة الأسقف العامة هل بها تشققات أو تعاني من وجود عيوب عامة، أنظمة الكهرباء وكل ما له علاقة بها، فكل هذه المشاكل تسبب عائق كبير وتعطل عملية البيع فيجب الإهتمام بكل ما يسببه الزمن من تلف أو أي أسباب أخرى.

 

 الترويج العقاري الجيد

فالترويج العقاري له دور مهم جدا في نجاح الإستثمار العقاري وذلك في حالة إستخدام جميع وسائل التواصل الإجتماعي المستحدثة والتي تسمح بالوصول لأكبر شريحة عملاء مستهدفة فوسائل الإعلام لا غنى عنها لبيع وتسويق لأي مشروع مهما كان موقعه، والتسويق العقاري هو علم كبير يتم تدريسه يسمح للمسوقين بعرض مشروعاتهم وإقامة علاقة مبنية على أساس الثقة والتفاهم والود الكبير لكسب وإرضاء العميل بالصورة الكاملة ولتحقيق الكثير من الأرباح لتعود بالنفع للمنظومة ككل سواء كانت دولية او محلية.

 

زيادة الأسعار بشكل مرتفع

وأضاف صبور أن التضخمات المتنبأ بها في أثمان الشقق تتوقف على كم البيع والشراء على المباني السكنية في مصر، مبينا بأنه لا يمكن زيادة الأسعار بشكل مرتفع تحت بند قلة الطلب على العقارات التي تطلقها الشركات.

وأكمل صبور، أن هناك من الذين يريدون شراء الوحدات، هو من يطلب الشقق بغرض التجارة، والذي قد يسير بعيدا لإستثمار أمواله عن حقل العقارات في هذه الفترة، والنوع الاّخر من يمتلك بغرض الترفيه والتسلية وهو كذلك قد يمتنع عن أخذ الوحدات.

 

أنواع طالبي العقارات

وذلك تبعا لأقوال مصدر والذي أشار بوجود أنواع من طالبي العقارات ودرجة إحتياج كل منهم حيث أنه هناك 3 أنواع من راغبي شراء العقارات، تحدثنا عن نوعين فيما سبق أما الأخير وهو من يحتاج الشراء للسكن مثل الزيجات الجديدة، وهذا النوع لن يتوقف عن التملك للوحدات مهما زادت القيم.

 

زيادة الأسعار بنسبة 30%

وقد أكد خبراء أخرون أنه من المتوقع زيادة الأسعار بنسبة 30% بحلول العام القادم وذلك بسبب زيادة أسعار التكلفة والمقاولات وذلك بسبب رفع الدعم عن البنزين والكهرباء ولكن كل هذه التوقعات ربما لا تؤثر بشكل كبير على العملاء نظرا لزيادة البيع في الموسم العقاري وخاصة عند الشراء من شركات تحظى بمصداقية كبيرة وتسلم المشاريع في المواعيد المحددة لها دون تأخير.

 

المشاريع المرتبطة بالخدمات

ومع ذلك فيكثر البيع بالمشاريع المرتبطة بالخدمات ونقصد هنا الكمبوندات أكثر من الوحدات الصغيرة فهي تتمتع بقدر كبير من المميزات وأهمها هي الأمان وخدمة كاميرات المراقبة وغيرها وعلى ذلك فلا يزيد الطلب على العمائر الغير المتصلة بالمدن الجديدة بمقارنتها بالمشروعات الضخمة ( الكمبوند ).

 

فترة السداد والتسليم

ومن المؤكد أن فترة السداد التي تضعها الشركات ترتبط بمواعيد التسليم وفي حالات يكون التسليم في خلال عامين وهي لا تتجاوز مهلة السداد التي تصل إلى 5 سنوات في بعض المناطق وأماكن أخرى تصل إلى 8 سنوات وهي تخص المشاريع التي سوف تسلم في نطاق 4 سنوات وهذا متعلق بالحفاظ على نسبة التدفقات النقدية من قيمة الوحدة قبل الوصول لمرحلة التسليم.

 

العاصمة الإدارية والمستثمرين العقاريون

ويتوقع الباحثون العقاريون أن مدينة العاصمة الإدارية الجديدة سوف تتحكم في السوق الفترة القادمة خصوصا مع إطلاق الدولة مجموعة من الوحدات السكنية في العاصمة الإدارية إلى جانب الإهتمام بالبنية التحتية وعدد كبير من المباني الحكومية خلال فترة صغيرة وهو ما أدى لزيادة الإهتمام من جانب العملاء بهذه المنطقة فكل المناطق التي تهتم بها الحكومة تعتبر مصدر ثقة كبير للعملاء للتأكيد على جدية الإستلام والتسليم إلى جانب إنضمام عدد كبير من المستثمرين والمطورين العقاريون لهذه المنطقة.

 

يشهد السوق العقاري المصري زيادة في الطلب

وأكد الباحثون العقاريون أن حركة البيع لم ولن تتأثر بمجيء شهر رمضان الكريم لتزامنه مع فترة السوق العقاري والموسم الذي ينتظره العديد من الشركات العقارية في الصيف، وفي إشارة إلى أنه خلال أشهر الصيف سوف يشهد السوق العقاري زيادة في الطلب بسبب وصول المغتربين المصريين في فترة الصيف إلى مصر ولا شك أنه سوف  يستمر معدل البيع بصورة طبيعية إلى أنه توجد عدة تخوفات كبيرة من زيادة الأسعار أيضا والتي ربما تحدث في الفترة القادمة على أساس زيادة التكلفة لبعض السلع ايضا.

 

الرفاهية والتميز هى عنوان لمشروعات ملاز العقارية بمدينة القاهرة الجديدة إمتلك سكنك المميز الأن بأقل مقدم وخصومات حصرية على شقتك بالتجمع الخامس حيث يتوفر لدينا افضل الوحدات والدوبلكس بمساحات متنوعة تناسب احتياجك شقق للبيع بالقاهرة الجديدة وعقارات للبيع بالتجمع الخامس. وعقارات للبيع فى بيت الوطن احصل على خصم مميز الأن فور تسجيلك بالموقع.

 

المقالات الأكثر قراءة

تقييم العقارات فى مصر والمدن الجديدة

تقييم العقارات فى مصر

محددات نجاح الإستثمار العقارى في مصر فى السنوات اللقيلة القادمة

محددات نجاح الإستثمار العقارى في مصر فى السنوات اللقيلة القادمة

العاصمة الإدارية الجديدة 2019 – بالخريطة

العاصمة الإدارية الجديدة 2019 – بالخريطة